أفكار تعانق السماء بوجدانها

 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إذا كانت المرأة ثرثارة .. لا تقلق عليها فالثرثرة دواء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
:||بوفارديا||:
.
.
avatar

انثى
عدد الرسائل : 454
مزاجك اليوم :
اعلام الدول :
sMs :




My SMS
فـآإقد آلإحسـآإس / مـآإ يعطــي آلقليــل
وٍإن عطيتـه إحســآإس قلبـك ؟ يقتِلَــهــ !!
إيــه بـ أرحـل وآلطرٍيـق أدرٍي .. طوٍيــل ..
مشكــلهـ " قرٍبــك " .. وبُعـدِك مشكلـَهـ ..
وٍإن خـذآإنـي آلمُـوٍت إتـرٍك قـآإل وقيل ..
قـول هٍـ آلــجُملــه .. وٍخطــآإك محلِّلَــهـ :
[ رٍبِّـي إلــهَـم أهلــهـ آلصَبـــرٍ آلجَميـــل
وٍإرحمـــه يـآإ رب وٍإحسِـن مـــدخلَـــهـ ]
]


تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: إذا كانت المرأة ثرثارة .. لا تقلق عليها فالثرثرة دواء   الثلاثاء سبتمبر 02, 2008 11:48 am

{السلامـ عليكمـ ورحمـة اللهـ وبركاتهـ
مسائكم //صباحكم
سكر


/
\
/
عندما كنا صغاراً كنا نسمع من المجتمع بأنه
"لو اجتمع 100 رجل، فواحد يتكلم و99 ينصتون لحديثه
ولو اجتمع 100 امرأة، فـ 99 يتكلمن وواحدة تسمع".


وهذا إشارة إلى أن المرأة من طبعها ثرثارة تحب الكلام وتحب الفضفضة لهذا لا تستطيع أن تبقى صامتة تنصت إلى مثيلاتها لمدة طويلة،
وبالفعل كنت ألاحظ النساء في بلدتنا يجتمعن تحت شجرة الزيتون في الحارة، ويثرثرن طويلاً في النهارات الصيفية من وقت العصر إلى ما بعد الغروب
بل كانت هناك ظاهرة نتضايق منها كثيراً (نحن الشباب) وهي أن نساء الحارة كنّ يجتمعن كل يوم أمام باب من أبواب البيوت ويجلسن مدة طويلة على قهوة وشاي وفصفصة بزر وثرثرة، وكنا نخجل نمر من أمامهن، لكن كان لا بد لنا من العبور ، فليس لنا طريق آخر
والله يرحم اللي يسلم من ألسنتهن على (ملابسه كذا، شعره كذا، هذا فلان ابن فلان قالوا عنها كذا، ووووو.. ينزلوا قص في الناس)


كنا ولا زلنا
نتهم المرأة بأنها ثرثارة، تحب الكلام والفضفضة إلى صديقاتها أو جاراتها وأنها تستطيع الحديث لساعات وساعات طويلة وفي موضوعات مختلفة
وغالباً ننظر إلى هذه الصفة على أنها صفة سلبية غير جيدة وأنها نقص في سلوك المرأة ...


والرجال لا يعطون أهمية لأفكار وكلام المرأة ولا يخرج عن كونه /ثرثرة/ والحديث مجرد الحديث فقط ..

فما مصداقية هذا القول؟

يقولون
إذا عرفت السبب زال العجب
يقول العلماء:
إن لدى المرأة هرمونا يعرف باسم /اوكسينوس/ هرمون ضبط المزاج
يدفع المرأة إلى الكلام مع الأصدقاء للتخلص من ضغوط نفسية معينة تعيشها، بعكس الرجل الذي يلجأ للصمت أو الاندفاع للعدوان في حالة نفسية كهذه.
ويضيف العلماء بأن الثرثرة عند المرأة حالة ضرورية لتجنبها الوقوع باضطرابات نفسية عصبية في معظم الحالات. ‏



ويرى الأطباء النفسانيون أن الثرثرة/الفضفضة/ في معناها العام يمكن أن تكون إحدى حالات العلاج النفسي ونتائجها مضمونة100% لأن المرأة حسب رأيهم أكثر عرضة للأمراض النفسية من الرجل بسبب الضغوطات الاجتماعية والنفسية وبسبب تركيبتها البيولوجية
فهي عرضة للاكتئاب والقلق النفسي، والفضفضة (الثرثرة) هنا وسيلة تمنع ظهور أمراض عديدة، لأن الكتمان كما هو معروف يولد الانفجار


ويشير العلماء أيضا إلى أن هناك أشخاصا يكونون عرضة للأمراض النفسية لأسباب عديدة منها وراثية ومنها مكتسبة، وكل منا له حياته وهمومه ومشكلاته وخلافات في وجهات نظر في قضايا وأولويات لكن الخلافات الشديدة والمتأزمة يرافقها تعصب وإصرار وتكون بالغة الأثر في الإساءة للانسان نفسه
وتظل هنا الثرثرة والفضفضة أضمن الطرق للخلاص من الآلام والمتاعب الناتجة عن تلك الضغوطات
وفي علم النفس يتم تشخيص الأمراض العديدة عبر الفضفضة ومن ثم تحديد العلاج المناسب للحالة. ‏


ونتيجة لدراسات عدة وجد أن السيدات في حياتهن اليومية يحاولن دائما مشاركة صديقاتهن في حل مشكلاتهن بينما الرجال يتجنبون ذلك وهذا يفسر استجابة المرأة للضغوط النفسية بطريقة سليمة أكثر من الرجال وأنهن يتأثرن بدرجات مختلفة بهذه الضغوطات بناء على كمية /الاوكسينوس/ لديهن
وتبين أن اللواتي لديهن ضغوطات قليلة في العلاقات ويحاولن إسعاد من حولهن ترتفع لديهن كمية الاوكسينوس ونرى في حياتنا العادية أن الثرثرة وكثرة الكلام من طبيعة المرأة منذ الأزل وربما يعود ذلك إلى الفراغ والقلق الذي تعيشه.. فتبدأ على الفور بالتفتيش عن طريقة للخروج من هذا الواقع وتبحث عن أحد تتحدث معه في موضوعات لا على التعيين وربما تقع في مشكلات وأزمات من جراء ذلك لأن الفضفضة في هذه الحالة خالية من التفكير الصحيح أو المنطقي


ويرى بعضهم أن الرجال يتكلمون أحيانا أكثر من النساء ويلجؤون إلى الثرثرة بشكل كبير ولكن بعيدا عن أحاسيسهم ومشكلاتهم سواء في العمل أو البيت حيث يرون في ذلك نقطة ضعف وانتقاصا لرجولتهم ومكانتهم
وبما أن حياة المرء مليئة بالهموم والمتاعب فلا بأس من وسيلة لتفريغ هذه الهموم بالحديث مع الآخرين للتخلص من مشاعر الإحباط والقلق.


فالثرثرة كما يرى الغالبية ليست أمرا معيبا أو مخجلا فالجميع يحب الكلام والاختلاط..
والمرأة ربما تكون الأكثر ميلا ورغبة في الحديث مع الآخرين لأن في ذلك كما يقول الأطباء النفسانيون مكسبا صحيا ونفسيا لها باعتبارها باباً لإزاحة الهموم وراحة النفس ووسيلة للخروج من رواسب ومؤثرات اجتماعية وضغوطات نفسية
وربما لا تكون الثرثرة ضارة وعيبا ما دامت ضمن نطاق المعقول ولم تبلغ حد الحاق الاذى بالآخرين. ‏


وختاما هل تصبح الثرثرة وسيلة علاجية لاضطرابات نفسية وهل سيؤثر ذلك على المقولة المعروفة
«خير الكلام ما قل ودل»؟


ملطوش بأدب ^_^

_________________
لمراسلة الاداره
bushra.smaa@gmail.com




فديت اليد اللى سوته ^_^

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bushra-smaa.yoo7.com
 
إذا كانت المرأة ثرثارة .. لا تقلق عليها فالثرثرة دواء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بشرى السماء :: شخبط شخابيط :: ♣♣ الحوار والنقاش ♣♣-
انتقل الى: